بسبب الإشتياق، ومن أجل الأمل